التصنيع تعلن عن نتائجها المالية الموحدة عن الربع الثاني 2016
26/07/2016

 
 
 
 
 
 
 
 
أعلنت شركة التصنيع الوطنية عن نتائجها المالية الموحدة للربع الثاني المنتهى في 30 يونية 2016م، خلال مؤتمر صحفي عقده المهندس مطلق بن حمد المريشد، الرئيس التنفيذي للشركة صباح الثلاثاء 26 يولية 2016م، أفاد خلاله أن الشركة تسير بخطى حثيثة نحو تحقيق أهدافها خلال المرحلة الحالية بعد أن تمكنت من تقليص خسائرها وبدأت في تحقيق نتائج إيجابية خلال الربع الثاني المنتهي في 30 يونية 2016م، مستفيدة من تحسن الأداء التشغيلي والتحسن النسبي الذي شهدته أسعار المنتجات الرئيسية بالشركة خلال الربع الثاني من العام الحالي وانخفاض تكلفة بعض مواد اللقيم وزيادة الإيرادات الأخرى. كما كان لعملية إعادة الهيكلة أيضاً تاثير إيجابي في تحسن الأداء وترشيد التكاليف التشغيلية، حيث وصلت إلى مراحلها النهائية وسوف تسهم بشكل أكبر خلال الفترات القادمة.
 
وتسعى الشركة خلال المرحلة القادمة إلى تحسين أدائها وتطوير أعمالها من خلال جني ثمار بعض المشروعات الجديدة التي دخلت في الإنتاج التجاري مثل مشروع البيوتانول ضمن مجمع حامض الأكريليك. أما مشروع معالجة مادة الإلمنيت بمدينة جازان فالعمل جاري في الإصلاحات الفنية والاختبارات والفحص لوضع اللمسات الأخيرة على المشروع تمهيداً لانطلاق التشغيل التجريبي والمتوقع أن يكون خلال النصف الثاني من هذا العام على أن يكون التشغيل التجاري خلال النصف الأول من عام 2017م. وبخصوص مشروع مادة التيتانيوم الإسفنجي والمخطط له أن ينتج 15.600 طن سنوياً من التيتانيوم الإسفنجي، فقد تم تأسيس شركة مجمع صناعات المعادن المتطورة وتوهو لمعدن التيتانيوم المحدودة برأسمال 412.5 مليون ريال. ويبدأ تشغيل المشروع في النصف الثاني من عام 2017م بتكلفة قدرها 440 مليون دولار أمريكي.
 
هذا بالإضافة إلى مشروعات الصناعات التحويلية بمنطقة حائل التي يجري عمل الاختبارات النهائية عليها تمهيداً لبدء التشغيل التجريبي لقسم منها خلال النصف الثاني من هذا العام ضمن حرص الشركة على تطوير قدراتها في الصناعات التحويلية وتوفير فرص العمل لأبناء المنطقة.
 
وسجلت النتائج المالية للشركة في الربع الثاني المنتهي في 30 يونية 2016م صافي أرباح قدره 103.9 ملايين ريال مقارنة بصافي خسارة قدره 94.8 مليون ريال عن فترة الربع الأول من هذا العام ومقارنة بصافي خسارة قدره 107.7 ملايين ريال عن الربع المماثل من العام السابق.
 
وعزا المهندس المريشد سبب هذه النتائج الإيجابية للشركة مقارنة بالربع المماثل من العام السابق إلى تحسن الأداء التشغيلي وانخفاض تكلفة بعض مواد اللقيم وزيادة الإيرادات الأخرى، بالرغم من انخفاض أسعار معظم المنتجات وزيادة تكلفة التمويل. علماً أنه تم تسجيل انخفاض في قيمة أصول غير متداولة خلال الربع المماثل من العام السابق. كما أوضح أن أسعار المنتجات تشهد تحسناً خلال هذا العام حيث ارتفعت مقارنة بالربع السابق مع انخفاض في أسعار بعض مواد اللقيم.
وبلغ إجمالي قيمة المبيعات الموحدة للأشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونية 2016م مبلغ 3.81 مليار ريال مقارنة بمبلغ 4.16 مليار ريال عن الربع المماثل من عام 2015م. كما حققت الشركة أرباحاً تشغيلية خلال الربع الثاني بقيمة 363.6 مليون ريال مقارنة بأرباح تشغيلية قدرها 184 مليون ريال عن الربع المماثل من العام السابق.
 
وبهذا تكون الشركة قد قلصت جميع خسائرها التي حصلت في الربع الأول ليصبح صافي الأرباح عن مدة الستة أشهر 9 ملايين ريال مقارنة بصافي خسارة 440 مليون ريال عن الفترة نفسها من العام السابق.
 
أقيم المؤتمر الصحفي بمقر الشركة بالرياض بحضور عدد من المسؤولين التنفيذيين بالشركة.